منتدى محبى الشاعر محمد صان الدين
اسعدنا تواجدكم

قصيدة الشاعر الحارقة : الجمرة

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصيدة الشاعر الحارقة : الجمرة

مُساهمة من طرف Dr. Monzer Saneldeen في الإثنين يوليو 06, 2015 11:56 am

الجمرة
الاستاذ| محمد عبد الرحمن صان الدين
ديوان أعاصير وأنسام – ص48-51


فى فؤادى لا يَــــــــــــدَيا ::::::::::::::::::::: أوسعتنى العُمرَ كًــــــيا
فى زمان تلتــــــــوى فـى ::::::::::::::::::::: ليه الأعناق لـــــــــــــيا
غابت الأقمار فــــــــــــيه ::::::::::::::::::::: واختفى ضوء الثـــــريا
لم أجد لى فى مجـــال ال::::::::::::::::::::: ـعيش خِلا أريحـــــــــــيا
أو ظهيرا عند فصــل ال ::::::::::::::::::::: ـقول لماحا أبــــــــــــــيا
صرت أمشى فى طـريق ::::::::::::::::::::: موحش فردا شجــــــــيا
كالذى يمشى بقـــــــــــفر ::::::::::::::::::::: لا يرى فيها نجــــــــــيا
غير ذؤبان ورُقــــــــــط ::::::::::::::::::::: تبتغى لحما طـــــــــــريا
كلما يممت شطــــــــــرا ::::::::::::::::::::: جمرتى زادت صلـــــــيا
بيد أنى لست أرضــــــى ::::::::::::::::::::: عن لظاها الحلو شــــــيا
لذَعتنى ، نعَمتـــــــــــنى ::::::::::::::::::::: من عطاياها ملــــــــــــيا
فهى نـــــــار ذات روح ::::::::::::::::::::: ينفــــــــــــح الأرواح ريا
ذاك ومض البرق نــار ::::::::::::::::::::: خالطت مـــــــــــــاء رويا
إنها الإيمان يســــــرى ::::::::::::::::::::: فى كيانى كالحُمـــــــــــــيا
نشوة فى صحوة مــــا ::::::::::::::::::::: زالتا دفـــــــــــــــــــئا وريا
إنها الاسلام ديـــــــنى ::::::::::::::::::::: أرحب الأديان فَـــــــــــــــيا
كان لى حصنا ورشدا ::::::::::::::::::::: كان لى تاجا سنــــــــــــــــيا
كان فى الطوفان فُلكـا ::::::::::::::::::::: آمنا أبقى علــــــــــــــــــــــيا
كيف أنأى عنه يومـــا ::::::::::::::::::::: كيف لا أرضــــــــــــــاه زيا
والذى من غير ديــــن ::::::::::::::::::::: ليس إنسان سَـــــــــــــــــوِيا
إنه جِرم علــــــــــــيل ::::::::::::::::::::: قد حوى داء خفــــــــــــــــيا
حائر فى التيه تطـوى ::::::::::::::::::::: عمره الأوهام طـــــــــــــــيا
*****
كم نصيح قال دعـهـا ::::::::::::::::::::: لا تكن غِرا غَـــــــــــــــــــبِيا
ألقها كالناس وانشـــد ::::::::::::::::::::: مثلهم عيشا رخــــــــــــــــــيا
هذه الدنيا تنـــــــادى ::::::::::::::::::::: تلك أقداحى فهــــــــــــــــــــيا
وارتشف منها رحيقا ::::::::::::::::::::: سائغا حلوا شهـــــــــــــــــــيا
لا تقل هذا حــــــرام ::::::::::::::::::::: انه غنم تهــــــــــــــــــــــــــيا
من تحاماه إِبَـــــــاء ::::::::::::::::::::: عاش محروما شقــــــــــــــــيا
*****
قلت يا مفتونُ دعنـى ::::::::::::::::::::: ليس طيب العيش غـــــــــــيا
وانتبذ فى الاثم ركـنا ::::::::::::::::::::: نائيا عنى قصـــــــــــــــــــيا
إن غزا الإسلام قلـبا ::::::::::::::::::::: كان بالتقوى حَــــــــــــــــريا
لست من دنياى أبغى ::::::::::::::::::::: متعة تغرى غـــــــــــــــــويا
كل لذات تَلاشــــــى ::::::::::::::::::::: كيفما كانــــــــــــــــــت وأيا
إن زهر الورد يزهى ::::::::::::::::::::: بُكرة يذوى عشــــــــــــــــيا
إنما أبغى نعيــــــــما ::::::::::::::::::::: عند ربى سرمـــــــــــــــــديا
جمرة الإيمان أحــلى ::::::::::::::::::::: فى فؤادى أو يَــــــــــــــــدَيا
سوف أبقيها بقلــــبى ::::::::::::::::::::: جاهدا ما دمت حـــــــــــــيا
علنى ألقى بها ربــــ ::::::::::::::::::::: ـى على عهدى نقـــــــــــــــيا

*****
******
*******

أريحيا = سمحا واسع الخلق
ظهيرا = معينا وناصرا
أبيا = لا يرضى الصغار
شجيا = حزينا
رقط = حيات وأفاعى منقطة
مليا = طويلا
روح = رحمة وراحة
ريا = ريح طيبة
الحميا: اثر الخمر فى رأس الشارب
فيا = ظلا
تهيا = صلح وتيسر
تحاماه = توقاه وعف عنه
أيا = المراد بها أيا ما كانت
يزهى = يبدو باهيا جميلا
يذوى = يذبل
سرمديا = دائما لا يزول

Dr. Monzer Saneldeen
Admin

عدد المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 13/01/2014

http://saneldeen.montadarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى