منتدى محبى الشاعر محمد صان الدين
اسعدنا تواجدكم

بين الشاعر وصديقه الملحد فى قصيدة "البعث حقيقة"

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بين الشاعر وصديقه الملحد فى قصيدة "البعث حقيقة"

مُساهمة من طرف Dr. Monzer Saneldeen في الخميس يوليو 09, 2015 1:21 pm

البعث حقيقة
الاستاذ| محمد عبد الرحمن صان الدين
ديوان أعاصير وأنسام – ص77-82


طًفتُ يوما فى خشــوع  :::::::::::  عند ارماسٍ قديـــــمة
عَرت الأرياح  منــــها ::::::::::: أعظما فيها رميـــــــمة
بعضها قد صار تـــربا ::::::::::: ذهبت عنه الزهـــــومة
كان هذا الترب يومــــا ::::::::::: جسم هيئات وسيــــــمة
ناعمات مرهفــــــــات ::::::::::: ذات أصوات رخيمــــة
*****
واستهلت من عيونــى ::::::::::: فوق صحن الخد عَبره
ذى حياة ثم مـــــــوت ::::::::::: واندثار بين حفـــــــره
ثم نشر وانبعـــــــــاث ::::::::::: حين يلقى الله أمـــــره
ثم خلد فى جحــــــــيم ::::::::::: أو جنان مستقـــــــــره
يا بنى الدنيا أفيقــــــوا ::::::::::: إن فى هذا لعبــــــــره
*****
فانبرى لى ذو فتـــــون ::::::::::: فى ازدراء أو يـــزيدُ
قال لى فى نبرة قـــــــد ::::::::::: هالنى فيها الجحــود:
أى مرء مستنـــــــــــير::::::::::: ضمه هذا الوجـود !؟
لا يرى فى بعث عظم ::::::::::: ان ذا رجع بعــــــــيد
كل شىء إن تلاشى ::::::::::: فى فناء لا يعــــــــود
*****
فى دياجى الموت يخفى ::::::::::: الناس فى ليل طــــويل
ما رأينا أن ميــــــــــــتا ::::::::::: عاد من بعد الرحــــيل
ما سمعنا غير قــــــــول ::::::::::: لم يؤيد بالدلــــــــــــيل
عن نشور بعد مــــــوت ::::::::::: ساغ فى الفكر الكليل ؟!
أى برهان لدعـــــــــوى ::::::::::: ردها راقى العقـــــول
*****
قلت يا هذا تــــــــــــأمل ::::::::::: ذلك الغصن الرطيـبا
وانظر الأزهار فـــــــيه ::::::::::: تملأ الأجواء طيـــــبا
كان فى عهد قريب ::::::::::: يابسا يؤسى القلـــــــــــوبا
ليس فيه من حياة ::::::::::: لا ترى الا شحـــــــــــــــوبا
ما له قد عاد غضا ::::::::::: يرتدى ثوبا قشيـــــــــــــبا
*****
وانظر الغبراء تُــــلف ::::::::::: أنها أرض مـــــــــــــواتُ
لا تراها غير جــــدب  ::::::::::: جعدته السافــــــــــــــيات
إن سقاها الغيث دبـت ::::::::::: فى روابيها الحــــــــــــياة
واكتست خصبا بهيجا ::::::::::: قد زكا فيها النبـــــــــــات
يُجتَنى منه ريـــــــاش ::::::::::: أو ثمار ٌ ناضجــــــــــاتُ
*****
هذه الأشجار تنــــــــمو ::::::::::: من جسوم الغابريـــــــنا
حيث صاروا بعد موت ::::::::::: فى طباق الأرض طيــنا
واستحال الطين والأشـــ ::::::::::: ــجار أعنــــــــابا وتيـنا
قد طعمناه ثمــــــــــــارا ::::::::::: حلوة منها حييـــــــــــنا
كيف عاد الميت حــــــيا ::::::::::: فى خلايا العيش فينا ؟!
*****
حين تمسى فى سُبــــات ::::::::::: دون إدراك وحِـــــــس
صرت ملقى فى فـراش ::::::::::: لست تدرى أين تمـسى
ثم تصحو فى حــــــــياة ::::::::::: بين أفراح وعـــــــرس
إنه موت وبـــــــــــــعثٌ ::::::::::: كل يوم دون لــــــــبث
وانطراح فى ســــــــرير ::::::::::: كانطراح بــــين رمس
*****
هل سألت العقل يــــــوما ::::::::::: أين كان المرء قـــــبلُ
كيف أضحى ذا كـــــــيان ::::::::::: شكله فى العين يحــلو
كيف دبت فيـــــــــه روح ::::::::::: ذات أسرار ..وعـــقل
لم يكن من قبل شيـــــئا ::::::::::: منه فوق الأرض ظـــل
كان معدوما بغيــــــــب ::::::::::: ليس عنه ما يــــــــــدل
*****
كم على الدنيا ظلـــــوم ::::::::::: غاب عن قاض وحــــاكم
عاث فى الأرض فسادا ::::::::::: كالوباء كـــــــــــــالأراقم
ما نجا منه ضـــــــعيف ::::::::::: أو حليم أو مســـــــــــالم
لو فرضنا البعث وهــم ::::::::::: قد نما فى ذهن واهــــــم
واختفى فى الناس زجرا ::::::::::: أين يقضى فى المظالم ؟
*****
أيها المرتاب أخــــــفى ::::::::::: بالممــــــــــــارات مراده
أى ريب أى لــــــــبس ::::::::::: هز فى البعث اعتقــــــاده
إن عظم المرء يحــــيا ::::::::::: قائما يوم الشهـــــــــــــاده
فالذى سواه بـــــــــدءا ::::::::::: باختيــــــــــــــــار وإراده
فى جمال واكتمــــــال ::::::::::: ليس تعييه إعــــــــــــــاده
*****
فى محيا صاحــــــــبى ::::::::::: حدقت عينى لـــــــــــــعل
ما تغشاه رقــــــــــــيق ::::::::::: من ضباب قد تـــــــــولى
فارتأت فيه بـــــــــريق ::::::::::: من هدى القلب تجــــــلى
والذى قد  كان وعـــرا ::::::::::: منذ ساع صار ســــــــهلا
ثم حيا فى خشــــــــوع ::::::::::: قائلا أين المصــــــــــلى ؟
*****
******
*******

أرماس = قبور
رميمة = بالية
تزايله = تفارقه
الزهومة = الريح النتنة
عبرة = دمعة
يؤسى = يحزن
الغبراء = الأرض
جعدته = جعلته غليطا متعرجا
السافيات = الرياح
الرياش = المال واللباس
سبات = نوم
رمس = قبر
الأراقم = الثعابين
avatar
Dr. Monzer Saneldeen
Admin

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 13/01/2014

http://saneldeen.montadarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى