منتدى محبى الشاعر محمد صان الدين
اسعدنا تواجدكم

الغرائز الإنسانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الغرائز الإنسانية

مُساهمة من طرف Dr. Monzer Saneldeen في الأربعاء يونيو 15, 2016 5:09 am

شعر: محمد صان الدين
نشرت بمجلة: المجاهد – العدد 212 – ذو الحجة 1318 – إبريل 1998
إن الــــغــــرائــــز آفــــة الإنــــســــان ••• تـنـبـو بـه عــن ضـابـط الأديـان ــــ 1
إن أطــلــقــت مــن غــيــر ردع حـازم ••• أو وازع مـــــن ذاتــــــه وعـــــنــــان
فـيـعـيـش لـلــشـهـوات عـبـدا طــيــعـــا ••• مـــتـــبـــلـــد الإدراك و الــــوجــــدان
ويــهــيــم مــســلــوب الإرادة سـابـحــا ••• فــى لجــة مــســـحـــورة الــشـــطــآن
كــل الــذى يــعــنـــيـــه لـــذة ســاعـــة ••• فــى مـــرقــص أو مــلــعــب أو حـان
أو مـغـنـم مــن غــيــر حــق خــلــســة ••• أو عـــنـــوة بــالـــزور و الــبــهــتــان
هـى فـى طـبـيـعـتـهـا الخـفـيـة خـنـجــر ••• مـــاض لــــه بــــيـن الــــورى حِــدان
فى الخـيـر تـنـجـز كل صـعـب مـعـجـز ••• فـى الــشــر تــهــدم راســخ الـبـنـيـان
قــد غــال كـل فــضــيــلــة حــب الــتـمـلـك فـى الحـيـاة وصــولـة الـسـلـطـان ــــ 2
وكــأنــه فــيــمــا اقــتــنــاه مـــخـــلـــد ••• والمــوت أمــر لـيــس فى الحــســبــان
وتـلاحــم الجـنــســين دون شـــريــعـة ••• تـنـأى بـه عـن نـزغـة الـشـيـطـان ـــ 3
والأعـجـب الأدهــى الــشــذوذ فــإنـه ••• يــأبــاه حــتــى أحـــقـــر الـحــــيـــوان
لــكــن لــهــاتــيــك الــغــرائــز فــى الـحـيــاة وظــيــفـة عــظــمــى بــكــل كـــيـــان
فــهــى المـحـــرك والـــدوافــع فــى رحـــاب الأرض و الــتــعــمــيــر والــبــنــيــان
لــولا الــغــرائــز مــا تحــرك كــائــن ••• أوجــــاد عـــقـــل مـــفـــكـــر فــــنــــان
أو أشــفــقــت أم عـلـى طــفـــل لــهــا ••• و لـــمـــا غــــذتــــه بـــرقـــة وحـــنـــان
وكــأنــه الــروح الــتــى فــى ذاتــهــا ••• والــعــقــل والـــوجـــدان والــعـــيـــنــان  
هــذا وهــذا فـى الـغــرائــز ، طـبـعـه ••• مــــتــــعـــــدد الأشــــكــــال والألــــوان
سـفِـه الـذى حـسـب الحــدود قــســاوة ••• إن الحــــدود زواجــــر الــعـــصـــيـــان
يـحـيـا بـهـا الإنــسـان غــيــر مــروع ••• مـــتـــمـــتـــعـــا بــســـكــيــنــة وأمـــان
والـديـن يـعـصـمـهـا إذا هـى أخـلدت ••• واسـتـروحـت فـى روضـة الإيمــان ــ 4
ومــبــادئ الـــرحـــمـــن فــى الــتــنــزيــل فــيــهــا لابــن آدم يــقـظـة الــوســـنــان
ولــقــد تـكــفـــل ديـــنـــه بمـــطـــالـــب الإنـــســـان فــى ضـــبـــط وفــى إتـــقـــان
لا تـــســـتـــقـــيـــم لـــه الـحـــيـــاة إذا أدار الـــظـــهـــر لــلآيــات فــى الــــقــــرآن
و تــوجــهــت أنـــظـــاره لــبــهــارج ••• فــــيـــهـــا دمــــار الــــروح والأبـــدان
فـيـصـيـر مـفـتـون المـظـاهر زائـغ الـعـيـنـيـن مـنـقـاداً بـغـيـر ـــ جــــــنـــــان ـــ 5
بـالــيــتــنــا نــصــحــو فــنــبــصــر عــبــرة الأحــداث فــى الــبــلــدان والأزمـــان
_______________________
المفردات اللغوية:
(1) تنبو : تبعد                              (4) أخلدت : استكانت
(2) غال : سلب                              (5) جنان : عقل
(3) المراد بالجنسين : الرجال و النساء

نشرت بمجلة: المجاهد – العدد 212 – ذو الحجة 1318 – إبريل 1998


كتبتها:
يارا - حفيدة الشاعر

Dr. Monzer Saneldeen
Admin

عدد المساهمات : 205
تاريخ التسجيل : 13/01/2014

http://saneldeen.montadarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى