منتدى محبى الشاعر محمد صان الدين
اسعدنا تواجدكم

مــواقف خـالــدة

اذهب الى الأسفل

مــواقف خـالــدة

مُساهمة من طرف Dr. Monzer Saneldeen في الأحد يونيو 25, 2017 6:06 pm

مــواقف خـالــدة
مـاذا صنعْتَ بليثِ الحرب يـاعمرُ ؟  يابنِ الوليد الذى تُجلَى بـه الغُمَرُ
كـم غمــةٍ كشفتْ بــالسيـف هِمَّتَــهُ  كم حيلــةٍ فى مجال الحــرب يبتكــر
كــالصقر يــرصد من بُعْــد فــريستــه  حتى إذا انقض خــالتْ أنــه القدر
من غيــر ماسبب يبــدو أَطحْتَ بــه  عن إمـرة الجيش والهيجاء تستعــر
والسيف فى كفــه كــالبـــرق خَفْقتُــه  فى حَلْبـة الــروع لايُبْقى ولا يَــذَر
والنصـر لاح له فى غَمْــرةٍ عَظُمَتْ  والمــدمِنْ جَحْفـلِ الــرومــان ينحســر
والجنــدُ من خلفــه يستبسلــون بهِـا  كــالسيــل من قمم الأجْبــال ينحــدر
باعوا النفوسَ بما فى الخلد مِن نِعمٍ  بعض قضى نحْبه ، والبعض ينتظر
•••
مـاذا ترى يـاأميــر المؤمنين جَنىَ ؟  أُفْصِحْ .. ففى خالدٍ قد حارت الفكَرُ
أغمــدتَـهُ غَضَبــاً ، أم صُنْتَـهُ فــرقــاً  من أن يزل به فى النشوة الظفر ؟
يخشى الأميـــرُ على الأجنــاد فتْنَتَهم  يــابْن الوليــد ، وذا أمْـر لـه خطـر
إن البطـولـة فى الإســلام مــوهبـــة  والجيشَ باللـه لا بــالحِذْق ينتصــر
كم فارسٍ فى جنود اللـه ذى شرفٍ  لكنــه فــى مجــال الفخــر يستتــر
لا ريبــة سـاورتْ فى خــالـدٍ عُمَــرا  كــلا ، ولا قلبــه فى صفــوه كَــدر
لكنــهـا لفتـة مــن حــاكــم يقظٍ  يــرْعَى الأمــانــة ، لاغَمطُ ولاخــوَر
•••
ماذا عسى يفعل المغــوار إن تُلِمَت  عَمْــداً كــرامتُــه ، والنقْــعُ معتكــر ؟
والمجْـــدُ منعقــد من فــوق هــامتِــه  والكــل من فَنِّه فى الحــرب منبهــر
هل ياترى يُعْلنُ العصيان من غضب  أم أنــه طـائـع بــالأمــر يــأتمــر ؟
إن العظيم إذا مــا الأمـر يَحْــزِبُــه  يبقى عظيما ، فلا تكبــو به الغيــر
فَلْيَمْتَثِــلْ خــالــد لــلأمــر فى دَعَــةٍ  شـاَء الخليفة لا مـا شـاءه عمــر 
فــالأمر مهمــا قسا من عــادل ورعٍ  يحْنو له عن رضا فى النفس مُقْتَدِرُ
حَقُّ الأميــر على المـأمــور طـاعَتُــة  مــاكــان من دَابِــهِ التــدبيــر والسهــر
مَنْ ذا الذى طاول الفــاروق مَعْدَلَــةً  عَبْر الدهور .. وهل يُرْقَى له القمر ؟
•••
لاتغْفَلوا ياأولى الألبــاب ، واعتبروا  تلــك المــواقفُ فى طيــاتهـا العِبــر
ذا قــائـد ظــافــر ، لــلأمــر مُمتثِـــل  والحــاكم الحــازم الجبَّــار يعتــذر ؟؟
مـا هذه الشيم السمحــاء من عَرَب  من قبلُ ما وردوا عِلْمَا ولا صَدَورا ؟
صــاروا بـعــاطــرة الأخــلاق أمثلـةً  فى الأرض سـائرة يَسْتَـافُهـا البشـر
كـانـوا كـواكبَ ليــل يُسْتَضَــاء بهم  فى عــالم زاغَ فيه العقـل والبصـر
لا تعجبــوا إنــه الإســلام لَمستُــهُ  يسمو بها من حضيض الجهل مُحتَقَرُ
صـارت حضارتـه فى حِقْبةٍ قَصُـرَتْ  كـالشمسِ سـاطعـة تـزهـو وتفتخـر
بــالرفق كم طـوع الإيمان ذا صلَفٍ  للحق ، وانقـاد سَلْسَالاً لـه الحجـر
والجــدْب يغدو ريــاضا أيكهـا غـرِد  حلو الجَنىَ ، يانع .. إن جاده المطر
مـا الظن فى أمة دستُـورهــا هبــة  من فاطر الكون ، فى مكنونه الخبر ؟
•••
قِفْ شـامخا يــاأخا الإسـلام مزْدهيـا  تــاريــخ دينــك بــالأمجــاد مُــزْدهــر
قلـب صحــائفــه ، وانظـر روائعه  كم موقف باهـر ، تاهت بــه السير
واعـرف مكانك ، فى دنياك مُقتدباً  بــالسـابقين الألَى عــزَّوا ، فهم غُــرَر
إن الــذى لايــرى الأقمــار ساطعةً  بين الدجَى دَنِفٌ ، قد خَانَه النظـر
المجاهد جمادى الأولى 1413 – العدد 145 – نوفمبر 1992

كتبتها: يارا-حفيدة الشاعر
avatar
Dr. Monzer Saneldeen
Admin

عدد المساهمات : 254
تاريخ التسجيل : 13/01/2014

http://saneldeen.montadarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى